مــــــنـــــــتدى الاســــــــــــــــــــطـــــــــــــــــــــورة اللامــــــــــــــعة

كل ما تحتاجه الاسرة في حياتها وكل ما تتساءل عنه في حياتك تجده هنا كل ما يختص بك او بجمالك او مطبخك او معلومات مفيدة تجده هنا


    التفكير

    شاطر
    avatar
    نبض القلوب
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 352
    نقاط : 573
    السٌّمعَة : 18
    تاريخ التسجيل : 25/03/2010

    التفكير

    مُساهمة  نبض القلوب في السبت مايو 01, 2010 3:24 am

    أين مكانه في جسم الانسان.. القلب أم العقل؟
    كــل ما يهمـــك أن تعــرفــه عــن التفكيــر


    رغم أن التفكير أمر مألوف لدى الناس يمارسه كثير منهم، إلا أن الكثيرين لم «يفكروا» في هذا التفكير ولا كيف هو يفكر وكيف تتولد الفكرة، وأين مركز التفكير .. هل هو المخ أم القلب؟

    وترجع صعوبة «التفكير» في أمر التفكير إلى كونه من أشد العمليات العٌليا داخل جسم الانسان صعوبة ومن خلال هذا الموضوع سنحاول بقدر المستطاع أن نسلط الضوء على عملية التفكير من الألف الى الياء، علما بأن هذه العملية لا يمكن القطع فيها بأمر على آخر، لذا ستكتفي بعرض وجهات النظر العلمية والشرعية دون تدخل منا أو تحريف.



    قبل الخوض في الأمر، فلابد للقارئ العزيز الالتفات إلى نقاط معينة أولها أن قراءة موضوع كالتفكير يجب أن تتلبس بتركيز شديد، وكذلك هناك أجزاء من الموضوع سيشعر القارئ بأهمية إعادة قراءتها. وأنه قد ثبت علميا أن التفكير لا يمكن أن يكتسب من خلال قراءة عجلى وتفاعل طفيف، بل يتطلب الأمر قراءة متأنية وتفاعل جاد. ويجب الربط بين أجزاء ومحاور الموضوع. ويجب الاعتقاد بأن التفكير السديد المنتج هو مهارة تتأتى عن طريق التعلم وغالباً يصنعها التدرب، وأنه وجب الإيمان بخبر القرآن: {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} (الرعد: ).



    القرآن والحث على التفكير

    أول كلمة نزلت من القرآن الكريم هي كلمة اقرأ، وإذا تمعنا قليلا في كلمة القراءة نجد أنها الرافد الأكبر لتوسيع العقل والفكر. فالقراءة التي أمر بها الإسلام هي {اقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق...}، ما هي إلا توسيع للفهم والإدراك، فأمر بالقراءة من أجل الفهم وتوسيع النظر والتدبر في الكون وما فيه، قال تعالى: {أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو اذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} الحج: 46.

    وقد بين القرآن أهمية التفكير في حياة الإنسان، ورفع من قيمة الإنسان الذي يستخدم تفكيره، وحط القرآن أيضا من شأن من لا يستخدم عقله وتفكيره بأنه جعله أدنى درجة من الحيوان، قال تعالى: {إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون} الأنفال:22.

    لقد حث الله سبحانه وتعالى الإنسان على التفكر والتفكير، ومن خلال القرآن آيات تعلي من شأن العقل والعقلاء فقد وردت مادة «فكر» في القرآن 20 مرة بصيغ مختلفة.

    ومن هذه الآيات، قوله تعالى: {قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق} العنكبوت:20، وقال تعالى: {قل انظروا ماذا في السموات والأرض} يونس:101، وقال تعالى: {أولم ينظروا في ملكوت السموات والأرض وما خلق الله من شيء} الأعراف:185، وكذلك قوله عزّ وجلّ: {كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون} البقرة:219، وقوله: {أولم يتفكروا في أنفسهم} الروم:8 وقوله: {فاقصص القصص لعلهم يتفكرون} الأعراف: 176.

    كذلك قوله عز وجل: {إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب 190 الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض} آل عمران، وقوله تعالى: {كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تعقلون} البقرة: 242، كذلك قوله تعالى: {انظر كيف نصرف الآيات لعلهم يفقهون} الأنعام: 56، وقوله {يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولوا الألباب} البقرة: 269.

    التفكير ذُكر في القرآن بمفرده «يتفكرون» 11 مرة، و«تتفكرون» 3 مرات، و«يتفكروا» مرتين، و«تتفكروا» مرة واحدة في سورة سبأ، ومفردة «فكر» مرة واحدة.

    أكثر هذه المفردات تكرارا هي مفردة «يتفكرون» بالفعل المضارع الذي يدل على الغائب، ومنه يتضح لنا أن التفكير مستمر. ودلالة الغائب يتبين لنا منها أن التفكير للجميع لا يختص بمرتبة علمية دون غيرها أو لعالم دون جاهل أو كبير دون صغير، وقد جاءت كلمة يتفكرون في أغلب الآيات في معرض مدح أو حث وتحضيض على التفكير.

    وذكرت كلمة «لقوم يتفكرون» سبع مرات مثلاً: قوله تعالى: {كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون} يونس: 24، وجاء لفظ لعلهم أو لعلكم قبلها في خمس مرات وفيها الترغيب والحث على التفكير، مثل قوله تعالى: {فاقصص القصص الحق لعلهم يتفكرون} الأعراف: 176.

    وجاءت بصيغة الفعل الماضي مرة واحدة في معرض ذمٍ، قال تعالى: {إنه فكر وقدر} المدثر: 18، وكأنها إشارة إلى أن الذي نزلت فيه الآية فكر وتوقف تفكيره بتقدير أمر ما، ولم يستمر فذم لأنه توقف عن التفكير، ولو فكر لاهتدى.

    ومن الكلمات المرادفة للتفكير والتي ذكرت في القرآن، التعقل وقد ذكر التعقل بمفردة الفعل كدليل على أعمال العقل، فقد جاءت كلمة «عقلوه» مرة واحدة، وكلمة «تعقلون» 24 مرة، وكلمة «نعقل» مرة واحدة، وكلمة «يعقلها» مرة واحدة، وكلمة «يعقلون» 32 مرة.

    أما كلمة الفقه، فقد ذكرت «يفقهون» 13 مرة بالفعل المضارع، و«يفقهون» ثلاث مرات، و«يفقهوا» و«يتفقهوا» و«تفقهون» و«نفقه» ذكرت كل كلمة منها مرة واحدة.

    وفيما يخص التدبر، ذكرت «يتدبرون» مرتين وكلمة يدبروا مرتين.



    التفكير

    من الجانب اللغوي نقرأ «فكر في الأمر» أي أعمل العقل فيه ورتب بعض ما يعلم ليصل به إلى مجهول، و«أفكر في الأمر» أي فكر فيه فهو مفكر. فالفكر هو إعمال العقل في المعلوم للوصول إلى المجهول. والتفكير هو إعمال العقل في مشكلة للتوصل إلى حلها.

    أما في الاصطلاح فهو العملية الذهنية التي ينظم بها العقل خبرات ومعلومات الإنسان من أجل اتخاذ قرار معين إزاء مشكلة أو موضوع محدد. وهوربط عدد من الأحكام فيما بينها بحيث يتوقف آخرها على البقية توقف ضرورة أو رجحان أو احتمال بحسب نوع التفكير.

    والفكر والتفكر والعقل والإدراك كلها بمعنى واحد، ولم يكن هناك عبر التاريخ أية محاولات جادة للوصول إلى تعريف التفكير، سوى محاولات مفكري المبدأ الشيوعيين، التي حادت عن طريقها الصحيح، قالوا بأن التفكير هو انعكاس الواقع على الدماغ.

    فالحكم هو إدراك أو إثبات علاقة بين صورتين أو فكرتين، فيما التجريد استخلاص جوهر الشيء بعد اسقاط كل الصفات العرضية عنه، والتجريد هو عملية تكوين المفاهيم، أما الاستقراء فهو دراسة لمجموعة كبيرة من الحالات الفردية، والخروج بقانون عام.

    ويعرف التعميم على أنه إدراك الصورة أو الإطار لمجموعة من الأمور المتشابهة في الخصائص. ومن خلال ذلك يمكن تعريف التفكير بأنه عملية تهدف إلى ايجاد صور عقلية وأحكام عامة.

    أما الويكيبديا فتعرف الفكر والتفكير على أنها عمليات عقلية تسمح للإنسان بنمذجة العالم المحيط به، وبالتالي التعامل به بفاعلية حسب أهدافه وخططه ورغباته.

    ومن المصطلحات المتعلقة بهذه العمليات: استعراف أو إدراك، إدراك حسي، شعوراً أو قابلية الإحساس، وعي الأفكار والخيال.



    عظمة التفكير

    لأن الله فضل الإنسان بالعقل، كان للتفكير أهميته البالغة كونه إعمال للعقل والأداة التي يستخدم بها الإنسان عقله الجبار وبالتفكير يسمو الإنسان، ويصل به إلى مراتب النجوم ويحلق به في فضاء العلوم والمعارف.

    ويعرف الفلاسفة القدامى التفكير على أنه: تلك العملية التي تجول في الذهن قبل القول أو الفعل أو الاعتقاد، ولا أظن أن أحدا استخدم عقله بالتفكير أكثر من الفلاسفة، حتى الأطباء والمكتشفين والمخترعين والعباقرة، كون الفيلسوف يفكر في الفكر نفسه ويفكر في آلية عمل العقل الذي يفكر به الإنسان، وهذا نشاط عقلي راق ومتقدم جداً ومرحلة عالية لا يصل إليها إلا الفلاسفة، لذا يعتبر الفلاسفة ومن خلال عظمة التفكير لديهم استطاعوا ان يضعوا الأسس لتقديم الإنسانية، واستطاعوا أن ينيروا العقول البشرية.

    ولو أن الواحد منا استطاع أن يفكر بعظمة ويستخدم عقله بذلك القدر الذي كان يستخدمه فيلسوف العصور القديمة لاستطاع ان يصل إلى أعظم المراتب بأقصر الطرق وافضل الانجازات.

    كاتب في مجلة نيتشر البريطانية يقول انه وبعد دراسة عميقة في الية التفكير لدى الفلاسفة والحكماء القدامى استطاع ان يستخلص مجموعة من النقاط حول مزايا التفكير لديهم منها انهم دائماً يفكرون في الفكرة ذاتها وليس في نتائجها، وإن كانوا يفكرون بنتائجها لاحقاً، وكذلك لا يضعون أي حدود ولا حواجز للأفكار بل ينطلقون بها إلى حيث لا نهاية. وأيضا في البداية: يفكرون بعقولهم فقط ولا مكان للعواطف لديهم، والعاطفة تأتي في مرحلة تالية.



    أهمية التفكير

    التفكير ضرورة حيوية للإيمان واكتشاف نواميس الحياة، وقد دعا الى ذلك القرآن الكريم، فحث على النظر العقلي والتأمل والفحص وتقليب الامر على وجهه لفهمه وإدراكه والتفكير الحاذق لا ينمو تلقائياً. بل يتطلب تعليماً منظما هادفاً ومراناً مستمراً حتى يمكن ان يبلغ اقصى مدى له، عكس التفكير اليومي المعتاد الذي يكتسبه الإنسان بصورة طبيعية، فالاخير يشبه القدرة على المشي، فيما الاول يشبه القدرة على تسلق الجبال، أو رمي القرص وغيرها.



    مستويات التفكير

    يرى الباحثون ان مستوى التعقيد في التفكير يرجع بصورة أساسية الى مستوى الصعوبة والتجريد في المهمة المطلوبة أو ما يعرف بالمثير. لذلك فرقوا في مجال التفكير بين مستويين له هما، التفكير الاساسي أو ذو المستوى الادنى، والتفكير المركب أو ذو المستوى المركب.

    ويتضمن التفكير الاساسي عدداً من المهارات منها المعرفة «اكتسابها وتذكرها»، والملاحظة والمقارنة والتصنيف، وهي مهارات من الضرورة اجادتها قبل ان يصبح الانتقال ممكناً لمواجهة مستويات التفكير المركب.

    فيما يتميز التفكير المركب بأنه لا يمكن تحديد خط السير فيه بصورة وافية بمعزل عن عملية تحليل المشكلة، ويشتمل على حلول مركبة أو متعددة، ويتضمن اصدار حكم، ويستخدم معايير متعددة، ويحتاج الى مجهود، كما يؤسس معنى للموقف.



    الشرود والتركيز في التفكير

    كثير من الناس يشكون من «الشرود الذهني» اثناء تفكيرهم، مع انهم يدعون مجاهدة انفسهم للظفر بنسبة من التركيز تمكنهم من انهاء عملية التفكير بسرعة قبل ان يفترس الشرود بنات افكارهم.

    فالتركيز يعني تناول مشكلة أو موضوع باستمرار ووضعه نصب عيني الشخص حتى يتم التوصل الى نتائج معينة.



    فيروسات اعتلال التفكير

    ومن هذه الفيروسات، التفكير القائم على اساس الهوى «اللاموضوعية» والقائم على مشاعر الكمال الزائف «الانفتاح الذهني» والمستند على المواقف المسبقة «التحيز المسبق» والمبني على المشاعر وكأنها حقائق ثابتة «المراهقة الذهنية» والمبني على التمنيات وكأنها توقعات حقيقية «التوهم الذهني» والتفكير المتكئ على العادة «الجمود الذهني» والتفكير الذي يعتقد صاحبه دوماً ان جهة ما مسؤولة عن كل ما يحدت «عقدة المؤامرة» والتفكير الذي يظن صاحبه انه يستطيع دائماً ان يعرف ما يفكر فيه الآخرون «الفراسة المتوهمة»، والتردد والبطء في التفكير «السلحفاة الذهنية» والتردد والبطء في اجتراء الافكار «الاجترار الذهني».



    انواع التفكير

    اهل المنطق وعلماؤه يميزون بين ثلاثة انواع في التفكير اولها الاستنباط، وفي الاستنباط يرى الانسان ان ما يصدق على الكل يصدق ايضا على الجزء ولذا فهو يحاول ان يبرهن على ان ذلك الجزء يقع منطقيا في اطار الكل، ويستخدم لهذا الغرض وسيلة تعرف بالقياس وهو عبارة عن استدلال يشتمل على ثلاث قضايا، يطلق على القضيتين الاوليين، المقدمتين، حيث انهما تمهدان للوصول الى النتيجة وهي القضية الاخيرة.

    اما النوع الثاني فهو الاستقراء، وفيه ينتقل العقل من ملاحظات معينة محدودة الى حكم عام او قانون، ويستعمل اكثر في العلوم التجريبية. والنوع الثالث هو التمثيل، وفيه يثبت العقل صفة في شيء لشيء آخر لاشتراكهما في صفة اخرى.

    وهناك من يحدد سبعة انواع للتفكير هي، التفكير العلمي، المنطقي، الناقد، الابداعي، التوفيقي، الخرافي، والتسلطي.

    ومن العلماء من يصنف التفكير تبعا للفاعلية الى نوعين، اولهما التفكير الفعال وهو نوع يتحقق فيه شرطان اولهما تتبع فيه اساليب ومنهجية سليمة بشكل معقول، وثانيهما تستخدم فيه افضل المعلومات المتوافرة من حيث دقتها وكفايتها.

    وهذا النوع من التفكير «الفعال» يتطلب التدريب كأساس لفهم الاساليب من جهة، وتطوير المهارات من جهة اخرى، والى جانب ذلك يجب ان يتوافر فيه عدد من التوجهات الشخصية التي يمكن تطويرها بالتدريب لتدعيم برنامج تعليم مهارات التفكير. واهم هذه التوجهات، الميل لتحديد الموضوع أو المشكلة، الحرص على متابعة الاطلاع الجيد، استخدام مصادر موثوقة للمعلومات، البحث عن عدة بدائل، البحث عن الاسباب وعرضها، المراجعة المتأنية لوجهات النظر المختلفة، الانفتاح على الافكار والمدخلات الجديدة، الاستعداد لتعديل الموقف، واصدار الاحكام عند توافر المعطيات والادلة.

    اما النوع الثاني تبعا للفاعلية فهو التفكير غير الفعال، وهو التفكير الذي لا يتبع منهجية واضحة ودقيقة، ويبنى على مخالطات، أو افتراضات باطلة، أو حجج غير متصلة بالموضوع.

    ومن سلوكيات التفكير غير الفعال، التضليل واساءة استخدام الدعاية لتوجيه النقاش بعيداً عن الموضوع، اللجوء الى القوة بغرض اجهاض الفكرة، اساءة استخدام اللغة بقصد او بغير قصد للابتعاد عن صلب المشكلة، التردد في اتخاذ القرار المناسب، اللجوء الى حسم الموقف على طريقة صح أو خطأ، مع امكانية وجود عدة خيارات، وضع فرضيات مخالفة للواقع، التبسيط الزائد للمشكلات المعقدة.



    سيكولوجية التفكير

    التفكير عملية ذهنية تتأثر بالعامل النفسي سلباً أو ايجاباً، وبمدى الاقتناع بالقضية محل التفكير، فاذا ما تمتع الانسان بصحة نفسية رائقة حال تفكيره في قضية توافرت اسباب اقتناعه بها، فإنه يندفع للتفكير فيها بحماس وانفتاح بطريقة قد توصل الى الحل المناسب، بعد توفيق- الله تعالى- له، في حين انه قد يعجز ذلك الانسان عن مجرد اقناع نفسه بأهمية استمراره في التفكير في تلك القضية في حالة اعتلاله نفسياً.

    ويمكن تسمية تلك الحالة بـ«الانغلاق الذهني النفسي» وربما يجد احياناً انه لا مفر من هجر التفكير حينذاك، والانهماك في عمل آخر ريثما تعاوده صحته النفسية.

    ورغم كون التفكير عمل لا ينفك عنه انسان حي، الا انه حقيقة معقدة من حيث تفاصيلها وخطواتها، ويتفق علماء الجهاز العصبي على ان الدماغ الانساني هو اعقد شيء في كون الله الواسع غير ان هذا لا يعني استحالة الاحاطة العامة بمثل تلك التفاصيل والخطوات بعيداً عن تعقيدات بعض اهل المنطق، وسفسطة اهل الفلسفة.

    ويلخص البعض هذه الخطوات في وجود مثير في قوالب مختلفة تنجذب اليه عقولنا من خلال حواسنا «الانتباه» والعوامل التي تؤثر على قوة ذلك الانتباه كالدوافع والقيم والميول وطبيعة المثير وقوته وموضعه ومدى حداثته.

    ومن ثم ترجمة هذا المثير بمساعدة الذاكرة والمخيلة الى رموز يدركها العقل «اشخاص، اشياء، معان».



    خريطة آلية التفكير

    استطاع فريق علمي بالمعهد الفدرالي التقني بلوزان السويسرية وجامعة انديانا الاميركية رسم خريطة قالوا انها الاولى من نوعها، توضح آلية التواصل بين جميع حزم آلياف المخ البشري، باستخدام تقنية التصوير الرنين المغناطيسي، اختبرت على خمسة متطوعين اصحاء.

    وتوضح الخرائط مليارات الوصلات العصبية بين اهم المراكز في المخ.

    واكتشف العلماء ان لب المخ- الذي يفترض انه يحتل الجزء الاوسط من الدماغ- يقع في النصف الخلفي من اللحاء ويضم شطري الدماغ في هذا الجزء. ويهتم العلماء بهذا الجزء لاسباب اخرى، فهو يستهلك كثيراً من الطاقة حتى ان كان الجسم في حالة راحة وهو ما يظهر من خلال تركيز اللون الاحمر في خرائط حللها الحاسوب.

    وتعتمد هذه التقنية على رصد كثافة اتجاه حزمات الالياف العصبية في الدماغ بتتبع جزيئات الماء المنتشرة في مسار الالياف العصبية، ثم يقوم الحاسوب بمعالجة البيانات الناتجة ليضع في النهاية صورة لانشط مراكز المخ وكيف تتواصل فيما بينها.

    وستؤدي الخريطة الجديدة الى فهم الية عمل مخ الانسان بصورة اكثر تفصيلا، والوقوف بدقة على اسباب امراض المخ والاعصاب والامراض النفسية ايضا، حيث يمكن دراسة التغيير الطارئ على شبكة اتصالات المخ بين الانسان السليم ومرض انفصام الشخصية «الشيزوفرينيا»، مثلا، ومن المحتمل ان يكون مسار الاتصال بين مراكز مخ الانسان المريض مختلفاً عن مساره لدى الانسان السوي.

    وكذلك يمكن بهذه الطريقة التعرف على بعض السلوك غير الطبيعي عند بعض المرضى مثل نقص القدرة على التخطيط المنطقي، ويمكن تطبيقها للتعرف على اسباب وانواع الشيخوخة المبكرة «الزهايمر».

    جديد البحث ان الحاسوب استطاع تقسيم اجزاء اللحاء الخارجي للمخ الى قطع صغيرة لايزيد حجم الواحدة على مليمتر، ومن ثم يتمكن العلماء من معرفة الكثير من اسرار اعقد اجهزة الجسم البشري.



    قراءة الأفكار

    قراءة الافكار احد فروع ما وراء علم النفس باراسايكولوجي وهو يعد من الخيال العلمي وهناك الكثير من الظواهر التي تشير إلى وجوده وقراءة الافكار مثلها باقي فروع البارا سايكولوجي مثل التخاطر والتحريك العقلي والرؤية عن بعد والخروج من الجسد.

    ان اتقان هذه الصفة الغريبة يؤدي إلى القدرة على معرفة ما يدور في عقل الانسان الآخر من افكار واحيانا القدرة على تغييرها ان قراءة الافكار بات موضوع جدل غريب اما من ناحية الاثبات والتيقن منه فهو مازال في دائرة الثلث أو في دائرة الافكار والجحد على الغالب.

    وقد تمكن العلماء في بريطانيا المانيا واليابان من قراءة الدماغ وما يفكر به الانسان! وقد استخدموا جهاز المسح الذي يعمل بالرنين المغنطيسي بعد اجراء العديد من التجارب المذهلة.

    فقد قاموا بسؤال احد الاشخاص سؤلاً يحتمل الاجابة بنعم أو لا وكان جهاز المسح المغنطيسي دائما يظهر المنطقة الخاصة بالجواب من الدماغ فإذا كان الجواب «نعم» فإن منطقة محددة في الدماغ ستنشط وعلى الفور يكتشف الجهاز هذا النشاط واذا كان الجواب «لا» فإن منطقة اخرى في الدماغ ستنشط وسوف يرصدها جهاز المسح.

    ان اماكن محددة تنشّط في الدماغ تفكير الانسان بشيء ما وان كل منطقة مختصة بنوع من انواع الافكار وعندما يطرح على الانسان مثلاً سؤالاً هل تحب هذا الشخص أم لا؟ فإن الجهاز يرصد لنا المنطقة المسؤولة عن الجواب بنعم أم لا قبل ان يتكلم وبمجرد ان يبدأ التفكير بالجواب يكون الجهاز قد رصد الجواب واظهر لنا على شاشة الكمبيوتر المنطقة المتوجهة من الدماغ والتي نستطيع من خلالها معرفة الجواب!! طبعاً باستخدام برنامج محدد لهذا الغرض.

    ولذلك فإن هذا الجهاز يستطيع ان يخبرك بما تفكر به!! ولكن التجارب مازالت في بداياتها ويقول علماء بأنه يجب الا نتفاءل كثيراً في هذه المرحلة ويقول آخرون اننا سنتمكن من قراءة افكار ونوايا الناس ومعرفة عواطفهم وما يخططون له.



    التأمل ودوره في التفكير

    أفاد علماء الاعصاب بأن قضاء حوالي نصف ساعة يومياً في التأمل يساعد الدماغ على التركيز والتفكير بطريقة منطقية مختلفة، وهو ما قد ينعكس ايجاباً على القرارات التي يتخذها خلال اليوم.

    وأشاروا إلى ان التأمل يساعد الدماغ على التركيز وترتيب الاولويات بشكل أفضل وعلى انجاز المهمات بدقة وتحقيق الاهداف وتحليل المعلومات بشكل منطقي واليقظة الذهنية في الظروف المختلفة.

    وأوضحت الدراسة ان قضاء فترة تأمل قصيرة خلال اليوم لاتغني المرء عن تناول العلاج فحسب بل تزيد انتاجيته في العمل وقدرته على اكتساب المعارف العامة.

    وخلصت الدراسة إلى ان قضاء فترة تأمل لنصف ساعة يومياً قد تحسن مستوى الانتباه والتركيز عند الذين تلقي على عاتقهم مسؤوليات كبيرة.



    الذكاء والتفكير

    يسود اعتقاد بأن التفكير والذكاء شيء واحد يقودنا لنتائج خاطئة مثل ان الاشخاص مرتفعي الذكاء لايحتاجون أي نوع من التدريب على التفكير فهم مفكرون بشكل تلقائي وانه لايمكن عمل أي شيء مع الاشخاص منخفضي الذكاء لتطوير تفكيرهم فمن المستحيل جعلهم اناساً ومفكرين.



    الذكاء

    اتفق العلماء على ان الذكاء قدرة فطرية عامة يولد الانسان مزود بها وتستمر معه طول حياته وقد عرفه العالم بينيه بأنه هو قدرة على الفهم والابتكار والتوجيه الهادف للسلوك والنقد الذاتي وعرفه كذلك العالم ترمان بأنه القدرة على التفكير المجرد وهو إحدى الصفات التي تميز الاشخاص عن بعضهم فنسبته تفاوت من شخص إلى اخر وللذكاء انواع تسعة اولها الحقائقي، وهو الشخص الذي لديه القدرة على استيعاب الحقائق والاجابة على معظم الاسئلة أو عليها جميعاً والثاني التحليلي وهو الشخص الذي ينشط عند مواجهة المشكلات الفكرية ولديه القدرة على اختزال المعلومات وتحويلها إلى معادلات رياضية كذلك هناك اللغوي والفراغي والعملي والفيزيائي والايحائي والتواصلي واخيراً المركب والذي يمتلك أكثر من نوع من الانواع السابقة وفي إحدى الدراسات الأخيرة اكد العلماء ان الذكاء في الشخص البالغ ينقسم إلى قسمين قسم موروث وقسم متأثرة بالبيئة أماالموروث فهو الذي اكتسبه الانسان عن طريق انتقال الصفات الوراثية بالجينات وللعلم فإن جينات الذكاء تكون دائماً من جهة الأم بمعنى ان الابناء لايورثون الذكاء من الأب أما القسم المتأثر بالبيئة فهو اهم بكثير من القسم الموروث فقد يرث الشخص جينات ذكاء عالية لكن البيئة التي يعيش فيها لاتنمي أو تحفز مستوى الذكاء لديه في هذه الحالة لاتنفع الشخص جيناته العالية لانه لم ينم هذا الذكاء منذ صغره وبالعكس قد يرث الشخص جينات ذكاء منخفضة لكن البيئة التي يعيش فيها تحفز وتنمي الذكاء في هذه الحالة قد يكبر هذا الطفل ليصبح من اذكى الاذكياء.



    حجم الرأس يدل على نسبة الذكاء

    قالت مجموعة من الباحثين بجامعة ساوثهامتون في بريطانيا ان ذكاء الطفل من الممكن ان ينعكس جزئيا بمدى نمو رأس المولود في السنة الأولى وأضاف الباحثون ان «وزن المخ الذي يصل اليه الطفل في سن عام من الممكن ان يساعد على تحديد مدى الذكاء في المستقبل».

    ولايعرف الباحثون على وجه الدقة ما الذي يجعل رؤوس بعض الاطفال أكبر حجما بالمقارنة بالآخرين ويؤكد العلماء ان هناك العديد من العوامل الاخرى ومن بينها العلاقة بين الاباء والامهات والاطفال وهو ما يمكن ان يؤثر على الذكاء الطفل ونمو الدماغ خاصة في فترة الطفولة المبكرة.

    وتبين ان من يتمتعون برؤوس أكبر حجما كانوا دائما ما يحصلون على أعلى الدرجات في اختبارات الذكاء ووجد العلماء ان نمو الدماغ في مرحلة السنة الأولى هو من العوامل الاساسية فيما يعد النمو الذي يحدث بعد ذلك أقل أهمية في مستوى الذكاء.

    وكتب الباحثون ان «نمو العقل بعد مرحلة الطفولة لايعتقد انه يعوض أي نمو فقير حدث في السنة الأولى من العمر» وقد حصل الاطفال على أعلى درجات في اختبارات الذكاء اذا كان مستوى تعليم أولياء امورهم في الاختبارات الخاصة بهن.

    حتى بعد التأقلم على كل هذه العوامل بقي نمو دماغ الطفل في السنة الأولى مرتبط بالنتائج في اختبارات الذكاء بين الاطفال في الرابعة والخامسة من العمر.

    وقال الباحثون ان «النتائج التي توصلنا اليها تعطي دليلا آخر على ان الطفولة المبكرة هي أهم مرحلة في مراحل العقل لد&<740; المولود».



    الجنين يفكر

    يقول الباحثون في كلية الطب بجامعة نيويورك ان الجنين يفكر في حركاته قبل ان يتحرك وقبل ان يرفس أو يحرك ذراعيه وهو في بطن أمه.

    وقد قام د. نيزلورس من كلية الطب بجامعة نيويورك وباستخدام وسائل الاختبار الجنينية بفحص عدد كبير من الاجنة ممن تتراوح اعمارهم بين خمسة وتسعة اشهر فوجد في معظم الحالات ان ضربات قلب الجنين تبدأ في الازدياد قبل ان يقوم الجنين بالتحرك بمدة تتراوح بين ست وعشر ثوان وهو ما يحدث بالضبط للبالغين عندما يقبلون الامر من جميع زواياه قبل ان يقدموا على اتخاذ قرار والقيام بالفعل المناسب.



    التفكير عند الاطفال

    يتطور التفكير عند الاطفال بتأثر العوامل البيئية والوراثية ويتم تطور العمليات العقلية والابنية المعرفية بصورة منتظمة أو متسارعة وتزداد تعقيداً وتشابكاً مع التقدم في مستوى النضج والتعلم ويشير أحد الباحثين إلى ان الكمال في التفكير امر بعيد المنال وان ايجاد حل مرض لكل مشكلة أمر غير ممكن وان الشخص الذي يتوقع ايجاد حل كل مشكلة واتخاذ القرار الصائب في كل مرة هو شخص غير واقعي.

    ورغم ان اركان التفكير اربعة «الواقع، الحس، الدماغ، الصالح للربط،، المعلومات السابقة» إلا ان الطفل تتوافر لديه ثلاثة اركان من عملية التفكير وهي الواقع، الحس، والربط، لكنه يفتقر إلى المعلومات السابقة وبمجرد ان يبدأ التعلم ويقوم من حوله بتزويده بالمعلومات فسرعان ما يظهر عليه التفكير.



    المرأة والافراط في التفكير

    اثبتت الدراسات ان المرأة والرجل كل منهما تحكمه اليه تفكير للجينات ولطبيعة الدماغ دور فيها الفارق بين طريقة تفكير المرأة والرجل هو ان المرأة تبدأ غالبا عند مواجهة مشكلة ما بمحاولة التفسير والتحليل والربط بمشكلات أخرى مع طرح تساؤلات على نفسها حول سبب وقوع المشكلة وإلى هنا يبدو الامر طبيعياً ولكن اذا كنت ممن يجر كل تساؤل لديهم تساؤلاً آخر جديداً حتى تستحوذ الحيرة على مساحة تفكيرك بالكامل دون ان تترك مجالا للاجابات فيمكنك الانضمام إلى نادي«النساء اللاتي يفرطن في التفكير» التي تعتبر حالة مرضية حديثة تتميز بانتشارها لدى النساء لوجود مقومات ترتكز على طبيعة تكوين عقل المرأة وجيناتها والظروف الاجتماعية المحيطة بها فقد خرجت طبيبة بعد ابحاث امتدت زهاء 20 عاماً بنتيجة تؤكد ان 73% من نساء الشريحة العمرية 35.25 يقعن فريسة الافراط في التفكير وتنخفض النسبة إلى 52% لدى الشريحة العمرية 45- 55 بينما تكون 20% بالنساء في 65- 75 اما قياساً بالرجل فنسبه 57% من النساء يعانين من تلك الحالة في مقابل 43% من الرجال.

    فأمل تعيش معاناة والدتها المصابة بمرض السرطان في الثدي انعكست الحالة مباشرة على تفكيرها وتحولت بداخلها إلى قلق من احتمالات ان تصاب هي كذلك بنفس المرض وهو احتمال وارد لكنها تلقائيا تحولت بالتفكير فيمن سيرعى ابنائها اذا أصيبت بالمرض وكيف ستكون حياتهم وماذا سيفعل زوجها حتى سيطرت تلك الافكار السلبية عليها بينما اتجه الرجل في نفس الموقف إلى العيادة الطبية لاجراء فوصات كشف عن احتمالات اصابته بالمرض قبل ان يذهب بتفكيره إلى تفاصيل اخرى محتمل وقوعها وكذلك مثال اخر فالزوجة عادة تعيش حالة من الحزن الشديد عند وقوع خلاف شديد بينها وبين زوجها وبينما هي تصارع الافكار والمشارعر التي تحاصر نفسها بها قد تجد زوجها تجاوز الامر واتجه لقضاء وقت ممتع بممارسة هواية أو الانصراف للعمل وبينما ترى الزوجة ان ذلك التصرف يعكس حالة من اللامبالاة بها وبمشاعرها تؤكد البروفيسور انه التصرف الطبيعي بالنسبة لاغلب الرجال وفقاً لآلية تفكيرهم معتبرة ان للرجل قدرة أكبر على الانصراف عن التفكير في المشكلة بعمل شيء اخر أو القيام بنشاط فيزيائي وهو ما يطلق عليه في علم النفس «ردة الفعل الايجابية» والتي تهيئك لاستعادة قدرتك على التفكير الايجابي.

    كما ان التغيرات التي طرأت على حياة المرأة في المجتمع «الأميركي بالمناسبة» تعتبر من اسباب تحول آلية تفكير المرأة من حالة طبيعية إلى مرضية فالمرأة خلال العقود الخمسة الماضية قد نجت بحجز مقعدها بجدارة في مناصب قيادية واصبحت تتوقع وفقا لذلك درجة عالية من التقدير والاحترام ولكن اثبتت الدراسات ان «وقود حالة الافراط في التفكير» كان فكرة تحقيق المساواة الكاملة بينها وبين الرجل لانها عجزت عن تحقيقها وتبريرها فهي تحصل اليوم على 74 سنتاً مقابل كل دولار يحصل عليه الرجل وتزداد الفجوة بين الجنسين في وظائف ذوي الدخل المحدود وتواجه غالباً الزوجة عزوف الزوج عن مساعدتها في مهام المنزل كما مازالت تعاني من عدم ابدائه التقدير لعملها وانجازاتها بالشكل المطلوب وبوقعها كل ذلك في التفكير المتواصل الذي قد يصحبه احباط منته باكتئآب ولن تتسع المساحة لأكثر من امنية باستبدال مصطلح عاطفية بـ«استراتيجية التفكير» ليسوقنا استيعاب تلك الاستراتيجية إلى التوفيق بين الواقع والتطلعات ونصل بها إلى سلام مع انفسنا دون صراع لتحقيق ما يستحيل ان يتحقق.



    مركز التفكير ليس الدماغ

    كان العلم الحديث يعتقد إلى وقت قريب أن المخ«الدماغ» في الإنسان هو مركز التفكير والعقل والسيطرة على الأجهزة الأخرى في جسم الإنسان إلا أن العالم الصيني البروفسور شي سو توانغ بمساعدة من علماء من أذربيجان وتركمنستان ومنغوليا وقيرغيزستان اثبتوا من خلال تجارب علمية معملية استمرت لأكثر من ستين أن دماغ أو مخ الإنسان ليس له أي دور في تفكر الإنسان وتعقله بل أن قلب الإنسان هو الذي يقوم بعملية التفكر والتعقل والسيطرة على أجهزة الجسم الأخرى كما أنهم اثبتوا بأن المخ يقتصر دوره فقط على خزن المعلومات DATA في ثناياه وهذا يمكن تشبيهه بالقرص الصلب Harddisk في أجهزة الحاسوب.

    وصدق الله عندما قال ان هو الا وحي يوحى، وإليكم الآية الكريمة التي تثبت ذلك بدون أدنى شك.

    «أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب بها أو أذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور» الحج: 46.

    ولم يشذ الطب الصيني عن التراث الإنساني في ربط القلب بوظائف مهمة جداً، لا تقف فقط على ضخ الدم وتنظيم الدورة الدموية في الجسم، بل إن الطب الصيني وضح الوظائف الأخرى للقلب وذكرها بالتفصيل بصورة تشهد لها الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، لتدلل على دقة تصور الطب الصيني للقلب وعمق فهمه لطبيعة أهم عضو في الإنسان، وهي تصورات مثيرة وتجيب على كثير من التساؤلات حول التفكير والعقل والعاطفة.

    قال تعالى«أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها». هذه الآية تنص صراحة على أن التفكير والعقل مرتبطان بالقلب.

    فالعقل بحد ذاته ليس عضوا ولكنه من أركان الإنسان المهمة، العلم الحديث يربط هذا الجزء الأساسي من الإنسان بالدماغ وينظر للقلب على أنه مجرد عضلة تقوم بضخ الدم، بينما نجد أن الإنسانية عبر تاريخها أعطت القلب مكانة كبيرة جدا في حياة الإنسان، فهو المسؤول عن التفكير وتنظيم الناحية العاطفية.

    والسبب في النظرة الضيقة والمحدودة للعلم الحديث عن القلب، هو حصره لهذا العضو في الوظيفة العضلية العضوية الظاهرة له، بينما نجد أن التراث الإنساني على امتداد تاريخه أثبت وجود علاقات وارتباطات أكبر لهذا العضو المهم في الإنسان، فمثلا عند العلماء مثل ابن القيم يوجد تعريف شامل للقلب، يشمل العضو العضلي ويشمل أيضا ارتباطاته الأخرى التي ذكرناها، فيقول رحمه الله عن المعنى المعنوي للقلب«وهو لطيفة ربانية رحمانية روحانية لها بهذا العضو تعلق واختصاص».

    ونرى هنا تأكيده رحمه الله بارتباط المعنى المعنوي بالعضو الحسي في قوله«لها بهذا العضو تعلق واختصاص».

    وفي الطب الصيني أن القلب هو العضو المسؤول عن التفكير وتنظيم العاطفة في الإنسان والوعي، ويستخدم الطب الصيني المثل التالي لتوضيح هذه العلاقة، فيقال«Xin Cang Shen» ويعني أن القلب هو مسكن العقل أو التفكير.

    وبذلك فإن الطب الصيني وافق القرآن الكريم والسنة الشريفة، من حيث ربط هذه الوظائف بالقلب في أكثر من موضع، قال تعالى«فتكون لهم قلوب يعقلون بها» وقوله تعالى«إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب» وعن الإدراك والوعي«إنما يتذكر أولوا الألباب».

    وجاء في الحديث عن وابصة بن معبد رضي الله عنه قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:«جئت تسأل عن البر؟ قلت نعم، قال: استفت قلبك، البر ما اطمأنت إليه النفس، واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس، وتردد في الصدر، وان أفتاك الناس وأفتوك». فالمحافظة على صحة القلب وطاقته بصورة متوازنة يعني قدرة الإنسان على التفكير بصورة سليمة ومن خلال التحكم السليم في العواطف، فإن تقديرات الإنسان وفهمه سيكونان بعيدين عن التأثر بالعواطف التي قد تؤدي إلى التشتت وعدم القدرة على التفكير بوضوح، وبالتالي فقد التوازن الذهني.



    التفكير بالقلب أفضل من التفكير بالعقل!

    كشفت دراسة علمية حديثة عن أن تقييم الأمور التي تتعلق بالمشاعر تتمتع بدعم بيولوجي لا يرتقي إليه التفكير المجرد الذي يمكن أن يطلق عليه«تفكير العقل» وأضافت الدراسة التي أجرتها جامعة فيتاسالوتي في ميلانو بالتعاون مع جامعتي بارما الايطالية وتوكسون الأميركية ان قدرة العقل على مواجهة وحل المشكلات العاطفية والعلاقات الإنسانية البيئية بين الناس أكبر من تلك القدرة المعنية بالتفكير المجرد وأنه في حال التفكير المجرد لوحظ زيادة نسبة في نشاط الفص الأيسر من المخ.. بينما يمتد النشاط في حالات التفكير العاطفي أو المتعلق بالعلاقات بين الأفراد إلى كلا الفصين الأيمن والأيسر بالمخ البشري.


    توقيع _________________
    إذا أتـعـبـتـك آلام الدنــيــا , فلا تــحزن , فـربـمــا اشـتــاق الــلــه لسـمــاع صـوتـك وأنــتــ تــدعــوهـ ..!
    ولا تـنـتـظــر الــســـعــادة حتى تـبــتـسـمــ ! ولـكـنـ ابــتــســمــ حتى تــكـون ســعــيـداً .. فـلمـاذا تــدمــن الـتـفـكـيــر ! والــلـــه ولــي الـتـدبـيــر , ولـمـاذا الـقـلـق مـنـ المـجـهـول ؟ وكـل شـيء عــنــد الـلــه مـعـلـومـ !
    لـذآالــكـ اطـمـئــن فأنــتــ في عــيــن الــلــه الـحــفــيــظ !
    وقــل ( يــاااربــــ ...
    avatar
    نجمة في السماء
    محبوبة المنتدى
    محبوبة المنتدى

    عدد المساهمات : 455
    نقاط : 611
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010
    العمر : 22
    الموقع : البيت

    رد: التفكير

    مُساهمة  نجمة في السماء في السبت مايو 01, 2010 6:38 am

    مشكووووووووووووووووووووووووووووور


    توقيع _________________

    لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا
    رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا

    لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها
    تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا
    avatar
    نبض القلوب
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 352
    نقاط : 573
    السٌّمعَة : 18
    تاريخ التسجيل : 25/03/2010

    رد: التفكير

    مُساهمة  نبض القلوب في السبت مايو 01, 2010 7:00 am

    شكرا لمرورك يا عفريتة Twisted Evil Twisted Evil Twisted Evil


    توقيع _________________
    إذا أتـعـبـتـك آلام الدنــيــا , فلا تــحزن , فـربـمــا اشـتــاق الــلــه لسـمــاع صـوتـك وأنــتــ تــدعــوهـ ..!
    ولا تـنـتـظــر الــســـعــادة حتى تـبــتـسـمــ ! ولـكـنـ ابــتــســمــ حتى تــكـون ســعــيـداً .. فـلمـاذا تــدمــن الـتـفـكـيــر ! والــلـــه ولــي الـتـدبـيــر , ولـمـاذا الـقـلـق مـنـ المـجـهـول ؟ وكـل شـيء عــنــد الـلــه مـعـلـومـ !
    لـذآالــكـ اطـمـئــن فأنــتــ في عــيــن الــلــه الـحــفــيــظ !
    وقــل ( يــاااربــــ ...
    avatar
    نجمة في السماء
    محبوبة المنتدى
    محبوبة المنتدى

    عدد المساهمات : 455
    نقاط : 611
    السٌّمعَة : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010
    العمر : 22
    الموقع : البيت

    رد: التفكير

    مُساهمة  نجمة في السماء في السبت مايو 01, 2010 7:03 am

    عفوا ....................


    توقيع _________________

    لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا
    رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا

    لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها
    تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا
    avatar
    aqsa
    مبدع المنتدى
    مبدع المنتدى

    عدد المساهمات : 81
    نقاط : 96
    السٌّمعَة : 17
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010
    الموقع : في قلب الأقصى أسكن

    رد: التفكير

    مُساهمة  aqsa في السبت مايو 01, 2010 2:55 pm

    بتعرف يا رجل اني قعدت 15 دقيقه أقرا بالموضوع وبالآخر قررت ان اخزنه على الابتوب
    لانه موضوع بصراحه بدو تمعن في القراءه مفيييد جدا يعني كل كلمه فيه لها معنى
    الموضوع جدا رااااائع ...ياهيك الحكي يا بلا...
    avatar
    المستحيل
    المبدع والمتألق
    المبدع والمتألق

    عدد المساهمات : 197
    نقاط : 344
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    رد: التفكير

    مُساهمة  المستحيل في الأربعاء مايو 26, 2010 1:57 pm

    انا مع اقصى ...موضوع خطير جدا ومفيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 8:34 am